اختتام الدورة 14 للإئتلاف الفلسطيني العالمي لحق العودة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2016-03-25 11:51:43

عقد الإئتلاف الفلسطيني العالمي لحق العودة لقاءه السنوي الرابع عشر في العاصمة اللبنانية بيروت بين 17 الى 20 من اذار / مارس 2016 في مخيم مار الياس ،

بمبادرة من مجموعة عائدون وأعضاء الإئتلاف في لبنان ، بحضور ومشاركة أعضاء الإئتلاف من فلسطين والأردن وسوريا ولبنان وأوروبا، وقد ناقش الاجتماع القضايا والملفات المدرجة على جدول أعماله.
ومن جانبه ، اوضح محمد عليان رئيس اللجنة الوطنية العليا للدفاع عن حق العودة ، منسق فلسطين في الائتلاف العالمي لحق العودة ” ان اللقاء جاء في وقت عصيب يمر به ابناء الشعب الفلسطيني بشكل عام واللاجئين بشكل خاص في الوطن والشتات وعلى كافة المستويات وان الاحتلال هو من يتحمل مأساة شعبنا منذ النكبة الاولى عام 48 وما يمر به من نكبات وهجرات متتالية الى غاية هذه اللحظة ” .
واضاف عليان : ” ان انتهاكات الاحتلال بحق أبناء شعبنا من قتل الفلسطينيين بدم بارد والتدمير والتهجير والحصار وبناء الجدار والتوسع الاستيطاني والاعتقالات، والاستيلاء على أراضينا ومواردنا المائية والطبيعية، وتهويد لكل معالمنا التاريخية والحضارية والثقافية، الامر الذي يتطلب رص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية بين كافة مكونات الحركة الوطنية الفلسطينية والعمل الجاد والصادق للوصول الى نيل حقوقنا الوطنية وبالمقدمة منها حق عودة اللاجئين والعيش بحرية وكرامة فوق ترابنا الوطني مثل باقي شعوب العالم حرًا سيدًا في دولته المستقلة وعاصمتها القدس “.
وقال ” ان حق العودة للاجئين الفلسطينيين هو حق ثابت، فردي وجماعي، لا يسقط بالتقادم، وغير قابل للإنابة أو التفويض، أو التجزئة، أو المقايضة، أو التنازل عنه. باعتباره من الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.
وناقش الائتلاف العديد من القضايا والمسائل من بينها تقليصات وكالة الغوث ووجوب تحمل مسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين وتحسين خدماتها والتراجع عن أي تقليصات في الخدمات المقدمة ، كما قام اعضاء الائتلاف بالمشاركة في الاعتصامات التي جرت امام مقر وكالة الغوث في بيروت وزيارة خيم الاعتصام“.
كما تم نقاش العديد من المسائل الوطنية وانشطة الاقاليم وفعالياتها وتطوير خطط العمل المستقبلية للائتلاف والطلبات المقدمة للانضمام اليه.